أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل والأعشاب المختلفة

أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل

من أبرز الأشياء التي ترهقنا في حياتنا اليومية هي التهابات اللثة، حيث يصبح البحث عن أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل، من أهم الأمور التي يبحث عنها الكثير منا لعلاج هذه المشكلة المتعبة.

وهذا لأن التهابات الأسنان واللثة عادةً ما تسبب المتاعب التي لا حصر لها، وتجعل تناول الطعام أمرًا صعبًا للغاية ولا يمكن السيطرة على الآلام التي تكون في الفم في هذه الفترة على الإطلاق.

أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل

أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل

لحل مشكلة التهابات اللثة في وقت بسيط يصبح من الضروري التعرف على أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل، وهذا ما سنتعرف عليه بالفعل من خلال موقع مألوف اليوم، حيث تندرج هذه الأدوية في الآتي:

استعمال غسول الفم

يعتبر غسول الفم من أهم الأدوية التي تحافظ على سلامة اللثة من وصول الالتهابات إليها، حيث يعمل الغسول على تعقيم الفم والقضاء على البكتيريا المسببة للاتهابات، ويوجد نوعين من الغسول يمكن استعمالهما وهما كالتالي:

  • الغسول المضاد للبكتيريا، وهو الذي يحتوي على مادة الكلورهكسيدين والذي لا يفضل استعماله لمدة طويلة حتى لا تسبب تصبغ الأسنان.
  • ويوجد غسول آخر يعمل على تعقيم الفم، والذي يحتوي على مجموعة من المواد المطهرة والمنعشة كالمنثول والثيمول والميثيل وهو يساعد على التخلص من تراكم طبقة الجير

العلاج الموضعي

يمكن عند الرغبة في استعمال أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل أن يتم اللجوء إلى العلاج الموضعي من خلال تناول دواء علاجي أو مخدر، كالآتي:

  • من الممكن تناول أدوية مخدرة لعلاج المشكلة حتى تتيح التخلص من الفطريات كاستعمال ساليفيكس محلول أو داكتارين جل فموي.
  • أيضًا من الممكن استعمال بعض الأدوية المخدرة والمسكنة كعلاج الليدوكايين.

تناول مضادات البكتيريا اللاهوائية

من الممكن تناول علاج للبكتيريا اللاهوائية في الفم، والتي تسبب التورم في اللثة ويعتبر من أهم الأدوية ومضادات البكتيريا، ويعتبر علاج البكتيريا اللاهوائية في الهم ضروري جدًّا، حيث إنه يعتبر السبب الأساسي في حل مشكلات الفم.

المضادات الحيوية

عادةً ما يتم تناول المضادات الحيوية من الاستشارة الطبية، ولكنه من الحلول المنزلية الجيدة، وتعمل المضادات الحيوية على التحسين من التهابات اللثة، ويمكن تناول أحد الأدوية التالية:

  • كلينداميسين.
  • البنسيلين.
  • الاريثروميسسن.
  • الدوكسيسيكلين.

اقرأ أيضًا: علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة بـ 3 خطوات

طرق علاج التهاب اللثة بالأعشاب

يوجد الكثير من الطرق التي من خلالها يمكن علاج التهاب اللثة بالأعشاب، وبالرغم من توفر الكثير من الأدوية التي تعالج اللثة في الصيدليات إلا أن الكثير من الأشخاص يبحثون عن بعض الوصفات الطبيعية للتخلص من آلام اللثة.

وهذه أبرز الأعشاب الطبيعية التي يمكنها أن تعالج التهابات اللثة:

استعمال جل الكركم

يعتبر الكركم من أهم الوصفات العلاجية في الطب البديل التي تعمل على علاج التهابات اللثة، وتقد المميزات التالية:

  • له قدرة كبيرة على حماية اللثة من الالتهابات.
  • يعتبر أيضًا مضاد للبكتيريا والميكروبات.
  • هو من العلاجات المضادة للفطريات.
  • يساهم في علاج الجروح بشكل سريع.

استعمال القرنفل في علاج التهابات اللثة

إن القرنفل يعمل على الحد من الكثير من الالتهابات مثل الكركم تماما، وهو من العلاجات الفعالة لحل مشكلة الفم، ويعمل على تسكين الألم.

من الممكن مضغ حبة واحدة من القرنفل على موضع الألم، وهذه الطريقة مفيدة أيضًا لحل مشكلة التهابات ما حول الضروس، ومن الممكن استعمال ماء القرنفل على أن يكون غسولًا جيدًا للفم.

أهمية الماء والملح في علاج التهابات اللثة

يمكن اللجوء إلى محلول الماء والملح للمضمضة به لتسكين الألم، حيث إن هذا المحلول يعمل على علاج التهابات اللثة من خلال تقديم الآتي:

  • يعمل على تسكين الألم.
  • يقلل من انتشار البكتيريا وتكاثرها.
  • ينظف الفم بشكل جيد جدا من كل بقايا الطعام.
  • يعمل على علاج التهابات اللثة بشكل عام.

ولعمل هذا المحلول ما عليك سوى أن تحضر كوبا من الماء الفاتر، وتقلب ملعقة صغيرة من الملح فيه، ومن ثم يتم استعماله كغسول طبيعي للفم لمدة 3 مرات يوميًّا.

ما هي أسباب التهابات اللثة والأسنان؟

أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل

قبل البحث عن أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل يصبح من الضروري البحث أولا في أسباب التهابات اللثة، والتي من الممكن تجنبها حتى يتم الاضطرار للبحث عن علاج لهذه الالتهابات، وهذه الأسباب تندرج في الآتي:

  • عدم الاهتمام بتنظيف الأسنان يوميًّا من أهم أسباب التهابات اللثة والأسنان.
  • تراكب الطعام على الأسنان أو اللثة بسبب التنظيف الغير جيد للأسنان، فمن الأفضل استعمال الخيط الطبي لتنظيف ما بين الأسنان.
  • استعمال بعض الأدوية التي من الممكن أن يزداد معها التهاب اللثة، والتي عادةً ما تكون مسببة لجفاف الفم.
  • حساسية الأسنان تزيد أيضًا من معدل التهابات اللثة والأسنان.
  • بعض الأمراض المزمنة يكون لها عامل كبير في ضعف الأسنان واللثة وظهور التهاباتها مثل مصابي مرض السكري أو الإيدز.
  • تناول بعض الطعام بشكل غير متوازن في قيمته الغذائية أو تناول المزيد من السكريات.
  • سوء التغذية بشكل عام أو نقصان بعض الفيتامينات المهمة لزيادة المناعة كالفيتامين C.
  • تناول الكحول بشكل مستمر أو التدخين.
  • تراكم الجير على الأسنان.
  • التاريخ الهرموني أو المرضي للمصاب.

اقرأ أيضًا: هل يمكن علاج ضربات القلب السريعة في المنزل؟

أهم أعراض التهاب اللثة والأسنان

يوجد بعض الأعراض التي من خلالها تظهر علامات التهاب اللثة، والتي تجبر المصاب عن البحث عن أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل أو في العيادة الطبية، وهذه الأعراض كالتالي:

  • نزيف الفم واللثة سريعا عند استعمال الفرشاة.
  • الرائحة الغير مرغوبة في الفم.
  • الجيوب بين الأسنان.
  • الاحمرار في اللثة وتورمها.
  • آلام عند عملية المضغ أو عند تناول الطعام الطري.
  • تطور الأعراض سريعًا حتى تصل إلى فقدان الأسنان التام.

الملخص

  • جميع أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل بسيطة ويمكن التعامل معها بدون استشارة طبية.
  • تناول المسكنات من أهم الخطوات في بداية العلاج لالتهابات اللثة ولكنه يسكن الألم فقط ولابد من العلاج التام.
  • المضادات الحيوية تعمل على سرعة مكافحة البكتيريا في الفم ولذلك فهي من أفضل الحلول.
  • إذا ظهر الاحمرار على اللثة وبدأت في النزيف أثناء تنظيفها فهذه الأعراض من أهم علامات التهابات اللثة.
  • سوء التغذية بشكل عام من أهم مسببات التهاب اللثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *