اعراض الزائدة الدودية عند النساء وطرق التشخيص الصحيحة

إن الزائدة الدودية هي عبارة عن التهاب يصيب الزائدة الدودية، والتي تعتبر عبارة عن جراب يشبه الإصبع يتم إبرازه من القولون في أسفل المنطقة اليمنى من اتجاه البطن، ولذلك فإن اعراض الزائدة الدودية عند النساء تتشابه مع أعراض القولون.

ولهذا السبب فإن الكثير من السيدات عندما تشعر بآلام في الجانب الأيمن فإنها تبحث عن أهم أعراض الزائدة الدودية التي تسبب هذه الآلام لاشتباهها مع أعراض القولون تمامًا.

وإن الألم المرافق للزائدة الدودية في العادة يبدأ عند أكثر السيدات أو الأشخاص عمومًا حول السرة، ومن ثم ينتقل إلى بقية المناطق الأخرى، وعندما يتفاقم الالتهاب يزداد أيضًا الألم في الزائدة الدودية.

اعراض الزائدة الدودية عند النساء الشائعة

من خلال موقع مألوف سنتعرف على أبرز اعراض الزائدة الدودية عند النساء وهذه الأعراض من الأعراض الشائعة الحدوث لدى أغلب المصابات بالزائدة الدودية، وتظهر في الأمور التالية:

اعراض الزائدة الدودية عند النساء

الشعور بالألم

الزائدة الدودية هي عبارة عن خلل يحدث في جزء متفرع من القولون ولذلك فهي تسبب الألم الشديد في المنطقة، والذي يبدأ خفيفًا ومن ثم يزداد في جميع أنحاء البطن وبالتحديد حول السرة.

وينتقل الألم في بعض الساعات إلى الجانب الأيمن السفلي، وهو مكان تواجد الزائدة الدودية، ثم يصبح الألم شديدًا ومستمرا مع الوقت، كما يصاب المكان بالتهيج في بطانة البطن التي يعرف عنها اسم الصقاق، وهذا عندما تلتهب الزائدة الدودية أكثر وتتورم.

كما يلاحظ المصاب بشكل عام سواءً كانت من النساء أو غيرهم بتفاقم الألم عند الضغط على هذه المنطقة أو عند السعال أو القيام بحركات مفاجأة أو المشي لفترات طويلة.

اقرأ أيضًا: التهاب المسالك البولية عند النساء أسبابها وطرق علاجها

الإصابة بالحمى

من أهم اعراض الزائدة الدودية عند النساء أيضًا هي الإصابة بداء الحمى، حيث إن درجة حرارة الجسم المصاب بالزائدة الدودية تتراوح بين الـ 37.2 إلى الـ 38 درجة، ومن الممكن أم ترافق الحمى القشعريرة في بعض الحالات.

ومن الممكن أن يصاب الجسم بالانفجار للزائدة الدودية لا قدر الله بسبب الارتفاع في درجة حرارة الجسم وقد ترتفع عن الـ 38.3 وتزيد معدلات ضربات القلب في الجسم في هذه الحالة.

إصابة الجهاز الهضمي ببعض المشكلات

غالبًا ما تشعر الحالة المصابة بالتهاب الزائدة الدودية بالكثير من المشكلات في الجهاز الهضمي، مثل فقدان الشهية، والشعور بالقيء أو الغثيان، أو الشعور بالألم أو الإمساك أو الإسهال، أو الانتفاخ في البطن أو حتى حصول الغازات، وكل هذا بعد فترة وجيزة من الإصابة.

الأعراض الأقل شيوعًا لالتهاب الزائدة الدودية عند النساء

يوجد بعض الأعراض التي تظهر لدى بعض السيدات وليس جميعهم عند الإصابة بالزائدة الدودية، وهذه الأعراض تعتبر هي الأعراض الأقل شيوعًا، وهي نادرة الحدوث، ولكنها تصيب البعض منهم، وهي عبارة عن الآتي:

  • الآلام الخفيفة أو الحادة في الجزء العلوي أو الجزء السفلي من البطن أو من الظهر.
  • التبول المؤلم والصعب أيًا، وهذه من أعراض وجود خلل في الجهاز الهضمي.
  • الشعور بالتقلصات الشديدة والمؤلمة في منطقة البطن أو المعدة بشكلٍ عام.

أعراض الزائدة الدودية عن النساء الحوامل

إن السيدات الحوامل عندما يصابن بالزائدة الدودية فيكون هناك بعض الاحتمالات لإصابة جسدهم ببعض المضاعفات المتعبة والسيئة، وتظهر اعراض الزائدة الدودية عند النساء الحوامل مشابهة لأعراض الحمل تمامًا.

حيث تشعر المرأة الحامل عند إصابتها بالزائدة الدودية بكل من الغثيان والقيء والتقلصات والمغص في المعدة وكل هذه الأعراض ترافق المرأة الحامل أيضًا.

ولذلك فمن الممكن أن يصعب على الحامل تمييز التهاب الزائدة الدودية عن أعراض الحمل بسبب التشابه بينهما، ومن الممكن ألا تعاني أيضًا السيدات الحوامل من هذه الأعراض التقليدية للزائدة الدودية وبالتحديد في أواخر الحمل.

وهذا لأن الحامل يجعل هناك دفع من الرحم للزائدة الدودية إلى الأعلى أثناء فترة الحمل، مما يجعل الألم يصيب المرأة في الأجزاء العلوية من البطن، بدلًا من الأجزاء السفلية.

كما أن السيدات الحوامل من الممكن أن تعاني من ألم الزائدة الدودية والتهابها بسبب الحرقة في المعدة والغازات والنوبات المتكررة من الإمساك والإسهال أيضًا.

اقرأ أيضًا: حبوب لزيادة الوزن بسرعة للنساء من الصيدليات

بعض الحالات الأخرى التي قد تؤثر على الزائدة الدودية

يوجد الكثير من الأسباب التي توضح الإصابة بالزائدة الدودية، هذا بخلاف الأعراض الطبيعية لها التي تدل عليها، وهذه الحالات والأسباب هي عبارة عن الآتي:

  • الإصابة بالتسمم الغذائي.
  • أيضًا الإصابة بالإسهال والإمساك والتقيؤ كذلك.
  • إصابة المعدة بالقرحة.
  • أيضًا الإصابة بمرض كرون.
  • كما أن إصابة المرارة بالحصوات أو التهاب المرارة قد يكون لها سبب في التهاب الزائدة الدودية.
  • التهابات الكلى أو الحصوات في الكلى أيضًا.
  • إصابة البنكرياس بالالتهاب أو إصابة الكبد بالالتهاب كذلك.
  • ظهور أورام – لا قدر الله في – في منطقة البطن.
  • التكيس في كل من المبايض أو التهابها.
  • حصول حمل خارج الرحم لبعض السيدات قد يسبب الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية لديهم.

كما يتم تشخيص الزائدة الدودية؟

يوجد الكثير من الفحوصات والطرق التي من خلال يتم الكشف عن المرض، وهذه الفحوصات هي عبارة عن الاختبارات التالية:

  • الفحص البدني للعمل على تقييم درجة الألم من خلال ضغط الطبيب بشكل مبسط على منطقة الألم.
  • أيضًا عمل اختبار دم لاختبار عمل خلايا الدم البيضاء التي تسبب حصول العدوى.
  • كذلك يتم عمل اختبار البول أيضًا للتحقق من عدم ارتباط التهاب الجهاز البولي أو الحصوات في الكلى.
  • كذلك أيضُا يتم عمل اختبار تصوير من خلال إجراء أشعة سينية أو حتى التصوير بالموجات الفول صوتية أو التصوير المقطعي للتحقق من وجود الإصابة.

اعراض الزائدة الدودية عند النساء

مضاعفات الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية

من الممكن أن تسبب الزائدة الدودية بعض المضاعفات إذا تمت الإصابة بها، أو إذا لم يتم علاجها سريعًا، وهذه المضاعفات تتلخص في الآتي:

إصابة الزائدة بالانفتاق الذي يشير إلى انتشار العدوى في كل أنحاء البطن، وفي هذه الحالة تهدد حياة المصاب، ويصبح من الضروري إجراء جراحة فورًا لإزالة هذه الزائدة والعمل على تنظيف تجويف البطن جيدًا.

كما أن المصاب قد يصاب أيضًا بتجويف مليء بالصديد الذي يتكون في البطن، فإذا انفجرت الزائدة الدودية يصبح من الممكن حصول العدوى أو ما يسمى بالخراج في أكثر الحالات.

ويقوم الجراح حينها بتصريف هذا الخراج من خلال أنبوب يضعه في هذا الخراج من جدار البطن، ويترك في مكانه لمدة لا تقل عن الأسبوعين تقريبًا، وفي هذه الفترة يعطى المريض بعض المضادات الحيوية لعلاج هذه العدوى.

وبمجرد علاج هذه المشكلة يتم خضوع المريض لعملية من خلال يستأصل الزائدة الدودية، وفي بعض الحالات يتم تصريف الخراج ومن ثم تحصل إزالة فورية للزائدة على الفور.

اقرأ أيضًا: اسباب البرود عند النساء وطرق علاجه بطريقة صحيحة

الوقاية من الزائدة الدودية

يوجد بعض العادات المهمة التي من خلالها نقي الجسم من إصابته بالزائدة الدودية والتي تعتبر عبارة عن الآتي:

  • تناول الأغذية الصحية من خلال اتباع نظام غذائي معين يعتمد على توازن البكتيريا الجيدة في المعدة مع الحصول على كميات كبيرة من الألياف.
  • النوم بشكل صحي لأنه يساعد على إنتاج الجسم للهرمونات التي تساهم في تحسين أداء التوازن بين البكتيريا والهضم.
  • الحفاظ أيضًا على الوزن الصحي لأن السمنة قد تؤثر على سلامة الجسم بشكل سلبي، وقد تعرض السيدات تحديدا للإصابة بتكيس المبايض.

الملخص

  • من أهم اعراض الزائدة الدودية عند النساء هو الشعور بالألم الشديد المفرط في منطقة البطن.
  • كما أن اعراض الزائدة الدودية عند النساء الحوامل تظهر تمامًا مثل أعراض الحمل التي من أهمها القيء والغثيان.
  • يتم تشخيص الزائدة الدودية بعدد من الطرق من أهمها الفحص البدني والتحاليل وإجراء التصوير الذي يوضح المرض جيدًا.
  • للوقاية من الإصابة بالزائدة الدودية لابد أن يحرص الشخص على تناول الطعام الصحي وأن يحرص على الاهتمام بالنوم السليم والمحافظة على الوزن الصحي.
  • قد يضطر الطبيب المعالج في الكثير من الحالات إلى استئصال الزائدة الدودية حتى لا تؤذي البطن بالانفجار فيها – لا قدر الله –.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.