ما هي الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية؟

الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية

تعتبر الولادة القيصرية من العمليات الجراحية الكبير التي من الضروري بعدها أن تتعرف الأم على الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية، لأنها تسبب الكثير من المضاعفات بعد الانتهاء منها على عكس الولادة الطبيعية.

وبالرغم من كون هذه العملية في الغالب تكون هي المنقذة لسلامة الأم والطفل الجنين إلا أنها ترتبط بالكثير من التأثيرات الجانبية التي تسبب أضر ارا جانبية على الأم تسبب لها الكثير من الآلام بعد زوال أثر البنج.

وتستغرق العملية القيصرية مدة كبيرة جدًّا للتعافي منها، حيث إن الكثير من الأطباء يرون بأن التئام الجرح بعد الولادة القيصرية قد يستغرق من 4 إلى 6 أسابيع بعد انتهاء العملية.

الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية

الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية

سوف نتعرف من خلال موقع مألوف إلى أهم الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية، حتى تتجنب الأم أن تقوم بهذه الأشياء للمحافظة على سلامته وعلى سلامة جسدها، وهي عبارة عن الآتي:

عمل النشاط المرهق والشاق

على الأم بعد انتهاء الولادة القيصرية تجنب القيام بالأعمال الشاقة، فلابد من الابتعاد على تمارين البدنية المتعبة أو الابتعاد عن القيام بالأعمال المنزلية المرهقة والشاقة التي قد تؤثر عليها وعلى جرح العملية.

حيث إن المرأة في هذا الوقت تكون ضعيفة جدا، ولا زال جسدها يتعافى بعد الانتهاء من العملية، وإرهاق الجسم أكثر يسبب تلوث للجرح وتأخر في سرعة التعافي والشافي، بل ويضاعف الشعور بالألم.

حمل الأشياء الثقيلة

من الضروري على المرأة تجنب حمل أي شيء ثقيل والابتعاد عن ذلك تماما، ومن الضروري ألا ترعف أي شيء ثقيل أثقل من طفلها في الأسابيع الأولى تحديدًا بعد الولادة القيصرية لأن ذلك يؤدي إلى قطع للغرز وحصول نزيف مزعج.

إصابة الجسم بالجفاف

إن السيدة الحديثة الولادة من الممكن أن تصاب بالجفاف في جسمها، ولذلك فمن الضروري أن تحافظ السيدة على أن يكون جسمها رطبا دائمًا من خلال تناول الكميات الكبيرة من السوائل وخاصةً الماء، لأن هذا يجعلها نشيطة أكثر ولا تتعرض إلى الإمساك.

صعود السلالم

من أكثر ما يرهق المرأة بعد عملية القيصرية هو الصعود إلى السلالم كثيرًا، لأن هذا قد يسبب تفاقم لألم الجراحة وحدوث نزيف في مكان الجرح أيضًا.

العلاقة الجنسية

يتوجب على المرأة تجنب ممارسة العلاقة الجنسية لمدة 4 أسابيع على الأقل بعد الولادة القيصرية، لأن الممارسة الجنسية من الممكن أن تسبب حصول مضاعفات غير مرغوب فيها تماما قد تسبب تلف في خيوط الجرح.

السعال

يسبب السعال ضعف في الجسم وهذا لا تحتاج المرأة تماما في هذه الفترة، فمن الضروري الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب السعال مثل الأطعمة الباردة أو الغير صحية بعد الانتهاء من العملية القيصرية حتى لا يتطور السعال ونزلات البرد لديها.

وإن السعال يكون له تأثير على الجزء السفلي من البطن الذي يكون في الغالب هو مكان جرح العملية القيصرية وتؤثر عليه بشكل مباشر.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مفعول انافرانيل 75 وتاثيره على الحمل

نصائح قبل خروج المرأة من المستشفى

من الضروري على الأم بعد الانتهاء من العملية القيصرية أن تنتبه إلى بعض الأشياء المتمثلة في التالي:

  • تناول المسكنات للألم لأنها ستشعر بالكثير من الآلام بمجرد زوال البنج وانتهاءه بعد العملية في مكان الجرح.
  • يوصي الطبيب بإعطاء السيدة مسكنات قوية بعد انتهاء إبرة التخدير مثل الإيبوروفين أو الباراسيتامول، وهذه المسكنات ستكون آمنة على الطفل في الرضاعة الطبيعية.
  • تناول السيدة أيضًا بعض المضادات الحيوية القوية لسرعة التئام الجرح بمجرد مغادرتها من المستشفى.
  • سرعة النهوض من الفراش والحركة في أقرب وقت بعد العملية لأن الأم عندما تسرع في النهوض والتحرك يكون هذا أفضل على تحريك دورتها الدموية في الجسم.
  • تناول الطعام والشراب بمجرد شعور المرأة بالجوع أو العكش، وبعض الأمهات تنصح بالانتظار لبضع ساعات قبل تناول الطعام بناءً على توجيه الطبيب.
  • الاتصال المباشر بينها وبين طفلها ببداية خطوات الرضاعة الطبيعية على مدار أيام من تواجدها في المستشفى.
  • إبقاء قسطرة البول في المثاني إلى مدة 24 ساعة تقريبا بعد انتهاء عملية القيصرية، والتي تعرف بأنها أنبوب يتم تركيبه لتفريغ المثانة من البول بقدر المستطاع لأنه يكون من الصعب على الأم التوجه إلى الحمام مباشرة بعد النهوض من العملية.

نصائح للأم بعد الخروج من المستشفى

يتوجب على الأم المنتهية من الولادة القيصرية أن تقوم بعدة أمور مهمة، حيث إنها من الضروري أن تتعرف على الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية، والأشياء التي يتوجب عليها فعلها، وهي عبارة عن الآتي:

  • من الضروري أن تبتعد عن حمل الكثير من الأشياء الثقيلة بعد الخروج من المستشفى.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة بناءً على توجيهات الطبيب المختص.
  • الحرص على التغذية السلمية بعد العملية بسبب قد الأم الكثير من الدم والموارد لغذائية المتواجدة بجسمها أثناء العملية.
  • النوم بشكل جيد والحصول على أكبر قسط من الراحة، واستغلال الفترات التي ينام الطفل فيها للراحة بأكبر قدر ممكن.
  • السيطرة على الآلام التابعة للولادة القيصرية من خلال تقديم الرعاية الصحية الجيدة والحرص على تناول المسكنات والمضادات الحيوية المرشحة من الطبيب.
  • السيطرة على النزيف المهبلي الذي يكثر في الأسبوع الأول من الولادة من خلال استعمال الفوط الصحية ذات الامتصاص العالي.
  • الحرص على الاعتناء بالجرح بعد العملية من خلال عدم تعريضه إلى التلوث تمامًا، ومحاولة الاستحمام فقد بالماء بدون صابون أو أي أدوات كيميائية قد تلوث الجرح.

كيفية الاعتناء بالجرح بعد العملية القيصرية

الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية

يوجد بعض الخطوات المهمة للمرأة لاعتنائها بالجرح بعد عملية القيصرية وهي تندرج في الآتي:

  • لابد من تنظيف الجرح جيدا بلطف يوميا وتغيير الضماد الرابط.
  • ارتداء الملابس الخفيفة والفضفاضة والمريحة أيضًا.
  • ارتداء ملابس داخلية مريحة، ومن الأفضل أن تكون هذه الملابس مغطية للجرح من الداخل.
  • مراقبة الجرح باستمرار لمعالجة أي مشكلة مفاجئة قد تصيبه.
  • مراقبة إصابة الجرح بعلامات تشير إلى العدوى أو تشمل علامات احمرار له، أو للجلد المحيط به أو حتى تشمل تورمه.
  • عند الشعور بألم غير محتمل في الجرح لابد من الذهاب إلى الطبيب.
  • لابد من أن تقيس الأم درجة حرارة جسمها بشكل مستمر كل 24 ساعة لمراقبة الأعراض التي قد تصيبها وتسبب لها العدوى بسبب الجرح.

اقرأ أيضًا: سبب وجود فتحة في رأس الطفل حديث الولادة

متى يصبح الذهاب إلى الطبيب ضروريًّا؟

من الطبيعي أن تعاني المرأة بعد الولادة القيصرية من الكثير من الأعراض الجانبية المتعبة، ولكن قد تشعر المرأة بأعراض أكثر مشكلة حيث إن تقديم الرعاية الصحية للمرأة بعد الولادة أهم من الولادة نفسها.

ويصبح الأمر متعلقًا بمراقبة المرأة لنفسها في فترة ما بعد الولادة، حتى تتمكن من تجنب حصول مضاعفات غير مرغوب بها، وهذه أهم الأعراض التي يتوجب على المرأة بعد ملاحظتها سرعة التوجه إلى الطبيب للبحث في المشكلة، وهي:

  • الإصابة بالحمى وهي ارتفاع درجة الحرارة في الجسم إلى 38 درجة.
  • الشعور بالصداع المزمن الغير محتمل.
  • الآلام المفاجأة في البطن مثل الشعور بالحرقة والآلام عن لمس البطن.
  • انبعاث روائح سيئة وكريهة من الإفرازات المهبلية.
  • الشعور بحرقة أثناء عملية التبول.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • ظهور آلام واحمرار في الثدي بشكل مفرط.

الملخص

  • يوجد بعض الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية والتي من أهمها تجنب المرأة لحمل الأشياء الثقيلة بعد الولادة.
  • على الأم أن تتجنب تماما الصعود على السلالم كثيرا وهذه من أهم الأشياء الممنوعة بعد العملية القيصرية.
  • الولادة القيصرية من العمليات المؤلمة ولذلك فلابد من تناول المرأة للمسكنات والمضادات الحيوية التي تقلل من حدة الألم بعد زوال البنج.
  • على الأم أن تستغل كل الأوقات التي ينام بها الطفل حتى تنام هي الأخرى، لأنها من الضروري أن تأخذ قسطا كبيرا من الراحة.
  • لو لاحظت الأم ارتفاعا ملحوظا في درجة حرارة جسمها فمن الضروري أن تراجع الطبيب لفحص الجرح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *