التهاب المسالك البولية عند النساء أسبابها وطرق علاجها

هل تبحث عن أشهر أسباب التهاب المسالك البولية عند النساء وكيفية علاجها بسهولة؟

لا تقلق سوف نقوم الآن بطرح كل تلك الأسباب بالتفاصيل عبر مقالنا التالي في مألوف الذي يتحدث عن أشهر أسباب التهاب المسالك البولية عند النساء ومختلف طرق العلاج التي تناسبكم ويمكنكم أن تقوموا باتباع أحدها إن كنتم ممن يعانون بالالتهابات في المسالك البولية.

"التهاب المسالك البولية عند النساء

  • يمكن للسيدة التعرف على أعراض مرض التهاب المسالك البولية كل ظهوره لأن أعراضه واضحة جدًا، ويجب زيارة الطبيب بعدها.
  • من أهم الأعراض التي تظهر على السيدة التي تعاني من التهاب المسالك البولية هو الألم في منطقة أسفل البطن ناحية المثانة.
  • كما تشعر السيدة بألم شديد في منطقة أسفل الظهر لدرجة تمنعها من الوقوف بشكل مستقيم أو الركوع لممارسة أنشطتها الحياتية.
  • بالإضافة إلى أن السيدة تشعر ببعض الأعراض الأخرى مثل الحرقان عند محاولة التبول، وألم شديد عند نزول البول.
  • كما تشعر السيدة المصابة بهذا الالتهاب أيضًا بالرغبة في التبول لمرات كثيرة في اليوم بالرغم من أن البول الذي ينزل قليل جدًا من حيث الكمية.
  • تزداد الرغبة في التبول لدى السيدة بشكل أكبر في الليل وذلك بسبب ضغط المثانة وتراكم الأملاح في ذلك الوقت.
  • يتغير أيضًا لون ورائحة البول، وبعض السيدات يعانين من وجود قطرات دم في البول، وقد ترتفع درجة حرارة السيدة وتصاب بالرعشة والغثيان.

تصفح أيضاً: المتلازمة الشتوية وتأثيرها على العلاقة الزوجية

التهاب المسالك البولية عند النساء الحوامل

تحدث عديد من التهابات المسالك عند النساء الحوامل (UTI)، وتسمى أيضا عدوى المثانة، هو التهاب بكتيري في المسالك البولية.

حيث تتعرض النساء الحوامل لهذا الخطر بشكل زائد متزايد للإصابة بالتهابات في المسالك في الأسبوع 6 وحتى الأسبوع 24.

كما تعد أمراض المسالك البولية من الأمراض شيوعًا أثناء الحمل بسبب التغيرات في المسالك البولية.

حيث يجلس الرحم مباشرة أعلى المثانة مما يتسبب في حدوث التهابات خطيرة في هذه المنطقة للام.

التهاب المسالك البولية عند النساء الحوامل

كيفية تشخيص التهاب المسالك البولية لدى النساء؟

  • بمجرد أن تظهر أعراض الالتهاب على السيدة يجب أن تسرع للطبيب ليشخصها تشخيص صحيح ويصف لها الدواء المناسب.
  • يختلف تشخصي الأطباء لذلك المرض من سيدة لأخرى على حسب سبب الإصابة، ولهذا يختلف العلاج الذي تحصل عليه كل سيدة.
  • يطلب الطبيب من السيدة إجراء فحص للبول ليكتشف من خلاله سبب الإصابة بمرض التهاب المسالك البولية عند النساء بشكل واضح.
  • كما يطلب الطبيب من السيدة عمل فحص زراعة بول، وذلك الفحص تظهر نتيجته بعد ثلاثة أيام من الفحص ويوضح فيه نوع البكتريا التي تصيب السيدة.
  • إن كانت السيدة حامل أو مرضعة، فقد يطلب منها الطبيب إجراء فحوصات كثيرة مثل فحص السونار والحالب.
  • كما قد يطلب الطبيب من السيدة إجراء منظار للمثانة، ويرى الطبيب من خلال ذلك الإجراء إن كانت المثانة تحتوي على قطرات دماء أم لا.

ويمكنكم مشاهدة هذه التفاصيل عبر الفيديو التالي:

علاج التهاب المسالك البولية لدى النساء

  • إذا كان الالتهاب الذي يصيب المرأة بسيط وخفيف نتيجة تجمع أو الأملاح والرواسب في المثانة، فيطلب الطبيب تناول المضاد الحيوي لثلاثة أيام فقط.
  • إن كانت السيدة التي تعاني من التهاب المسالك البولية عند النساء حامل أو لديها مرض السكر، فينصحها الطبيب بتناول المضاد الحيوي لمدة أسبوعان.
  • يأمر الطبيب المريضة أيضًا بتناول المضاد الحيوي حتى بعد الشعور بالتحسن حتى لا يعود الالتهاب في الظهور مرة أخرى.
  • إذا استمرت الأعراض في الظهور وخاصةً ظهور الدم في البول، فيجب الرجوع إلى الطبيب مرة أخرى ليصف علاج قوي للالتهاب.
  • يأمر الطبيب في كثير من الأحيان بأخذ جرع من الحقن المضادة للالتهاب لعدة أسابيع متواصلة حت تختفي الالتهابات تمامًا.

تصفح أيضًا: فوائد القسط الهندي للضعف لدى الرجال

كيفية الوقاية من التهاب المسالك البولية؟

التهاب المسالك البولية عند النساء

  • بدلاً من الذهاب للأطباء لأخذ أدوية لعلاج التهابات المسالك البولية يمكنك اتاع بعض العادات الصحية التي تقي من التعرض لهذا المرض.
  • عليك تناول الماء باستمرار، فتناول كمية كبيرة تتراوح من 2 وحتى 3 لتر تساعد على التخلص من السموم والأملاح من الجسم كي لا تتراكم بالمثانة.
  • كما يفضل استمرار المرأة في تناول عصير الكرز الطبيعي والعصائر التي تحتوي على فيتامين ج لأن هذا الفيتامين يقلل من نسبة البكتريا في الجسم.
  • يجب أيضًا الذهاب للحمام فورًا عند الشعور بالحاجة للتبول، ويجب عدم حصر البول لفترة طويلة كي لا تتراكم السموم والأملاح بالمثانة.
  • تجفيف منطقة التبول بعد الانتهاء من البول يجب أن تتم من الأمام إلى الخلف وليس العكس تجنبًا لنزول الدماء من تلك المنطقة.
  • يجب تجنب العطور والمواد المعطرة التي تهيج جلد المنطقة التناسلية، فيجب الابتعاد عن الغسول المهبلي.

بذلك نكون تعرفنا على جميع التفاصيل المُتعلقة بالالتهابات عبر مقالنا السابق:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.