سبب انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل

انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل

يعتبر انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل، من الأعراض الطبيعية التي من الممكن أن تصاحب الأم في أوائل حملها، ولا يكون هذا الانتفاخ بسبب حجم الجنين لأنه يكون لا يزال صغيرا بل يكون له أسباب أخر تتعلق باختلاف طبيعة الجيم في هذه المرحلة.

ويوجد الكثير من التغيرات المصاحبة لتغيرات في جسم المرأة مع الحمل منذ اليوم الأول قد تكون غريبة وغير مفهومة، ويوجد منها بعض الأعراض التي تكون خارجة عن السيطرة، ولا يمكن تفسيرها سوى بأنها أعراض مبكرة للحمل.

ومن أهم هذه الأعراض المبكرة هو انتفاخ البطن في أشهر الحمل الأولى بسبب التغيرات في المعدة والهضم بناءً على وجود جسم جديد في البطن وهو الطفل، والتي قد يكون منها الإصابة بالارتجاع والحموضة والانتفاخ.

انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل

انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل

لماذا يحصل انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل؟ هذا هو السؤال الذي سيجيبنا عنه موقع مألوف اليوم، حيث الانتفاخ في البطن في أشهر الحمل من أهم علامات الحمل المبكرة والشائعة أيضًا لدى الكثير من السيدات.

ومن الممكن أن يرجع توقيت الانتفاخ إلى التوقيت الخاص بفوات موعد الدورة الشهرية، ويرجع هذا الانتفاخ إلى الزيادة في إنتاج هرمون البروجسترون في الجسم، حيث يعتبر البروجسترون ضروري جدا للمحافظة على حمل صحي وآمن.

وتؤدي الزيادة في هذا الهرمون للمحافظة على سلامة الحمل إلى بعض العوارض المزعجة مثل الانتفاخ، والتجشؤ وإخراج بعض الغازات بشكل مستمر.

بالإضافة إلى أن هذا الهرمون يسبب استرخاء في أنسجة عضلات السيدات الملساء في الجسم بما في ذلك عضلات الجهاز الهضمي، وهذا يسبب إبطاء في حصول اكتمال عملية الهضم، وهذا يجعل الطعام الذي تم تناوله يحتاج للمزيد من الوقت للدخول إلى مجرى الدم للوصول للطفل.

لكن هذه العملية البطيئة في الهضم أثناء عملية الحمل تجعل المرأة تشعر بالانتفاخ في منطقة البطن، مما يسبب التقلصات العضلية، بالإضافة إلى توسع الرحم يضغط بشكل متزايد أيضًا على المستقيم، مما يسبب حصول خلل وفوضى في التحكم بالعضلات.

كما أن الإمساك يعتبر من أبرز علامات الحمل المبكرة التي تصاحب الانتفاخ والمتعارف عن الإمساك أنه يصاحب الانتفاخ دائمًا، وهذا يسبب الشعور أكثر بالانتفاخ في البطن.

اقرأ أيضًا: وزن الجنين في الشهر الخامس من الحمل

كيف يمكن علاج انتفاخ البطن في الشهور الأولى من الحمل؟

يوجد بعض الإرشادات التي تعتبر حلا مناسبًا لعلاج انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل، والتي تندرج في الآتي:

من الضروري شرب الكثير من الماء في أسهر الحمل الأولى لأنه يساعد على المحافظة على حركة الأشياء من خلال الجهاز الهضمي وهذا يجعلك تتجنبين الإصابة بالإمساك أيضًا، كما أنه يحد من تفاقم الانتفاخ.

تناول الكثير من الألياف ضروري جدا لأنها تحد من الإمساك أثناء مرحلة الحمل، مثل تناول الخضراوات الورقية والبقوليات والحبوب الكاملة، كخبز القمح الكامل أو المكرونات بأنواعها، أو تناول الفواكه.

احرصي أيضًا على تناول وجبات أصغر، حيث إن طعامك كلما زاد في الوجبة الواحدة كلما تضخمت معدتك خلال الجلوس، وهذا سوف يسبب ارتفاع لنسبة الغازات في المعدة، فمن الأفضل تناول من 6 إلى 3 وجبات في اليوم على أن تكون متوسطة ومعتدلة.

بالإضافة إلى تناول من وجبتين إلى ثلاث وجبات خفيف كاعتبارها سناكس بين الوجبات، لأن الطعام المستمر على شكل متقطع من اليوم يساهم في تغذية طفلك بشكل جيد، ويساهم أيضًا في المحافظة على سلامة جسمك في فترة الحمل.

كما أن التغذية بهذا الشكل خاصةً في الأشهر الأولى من الحمل ستمنع الجهاز الهضمي من التحميل بشكل زائد على المعدة، حيث إنه يقيكِ من الآلام في البطن، ويبعد عنك حرقة المعدة.

قللي بقدر استطاعتك من تناول الفول، مع عدم منع تماما لأنه من أهم مصادر البروتين، لكن الفول يهضم بشكل أبطأ وهذا قد يسبب لك التقلصات المزعجة والغير مرغوب في تواجدها.

فمن الأفضل عدم الإفراط في تناوله طوال فترة الحمل، لأنك في هذه الفترة تحتاجين إلى الأطعمة السريعة الهضم والامتصاص.

خطوات مهمة عند تناول الطعام للحامل

حتى تتجنبين الشعور بـ انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل، فعليك اتباع بعض التعليمات المهمة عند تناول الطعام، المندرجة في الآتي:

  • تناول الطعام على فترات متقطعة خلال اليوم تبدأ من 3 مرات إلى 6 مرات.
  • عدم تناول الكثير من الطعام في الوجبة الواحدة حتى تتمكن المعدة من هضمه جيدا وسريعًا.
  • المحافظة على الوجبات الخفيف بين الوجبات الكبيرة والتي من الممكن أن تكون 3 مرات يوميا بين الوجبات الأساسية.
  • تناولي الطعام ببطء، وامضغي الطعام جيدا حتى لا يستهلك الكثير من الوقت في هضمه.
  • تناول الطعام على مهل يساهم في عدم ابتلاعك للهواء الذي يكون له سبب كبير في غازات البطن، وانتفاخها.
  • تناول الطعام على وتيرة بطيئة في فترة الحمل مهما كان شعورك بالجوع حتى تقللي من إزعاج البطن ولتشعري بالاسترخاء.
  • خذي الكثير من الأنفاس العميقة أثناء تناول الطعام لأن هذا يساعد على تهدئة النفس والشعور بالراحة والأمان.
  • احرصي على تناول الطعام السريع الهضم وابتعدي قليلا عن الأطعمة التي تهضم في وقت طويل مثل الفول مثلا.

ما هي العوامل المؤثرة في ظهور بطن الحامل؟

انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل

قد يكون العامل الأساسي في ظهور بطن الحامل هو بداية كبر حجم الجنين، وقد لا يكون هذا هو السبب الوحيد، حيث يوجد الكثير من الأسباب من أهمها:

  • السيدات الحوامل الكبيرات في السن يظهر لديهم البطن في توقيت مبكر عن الأصغر سنا.
  • قد يكون السبب في ذلك الجينات الطبيعية لجسم الأم الحامل حيث من الممكن أن يكون لها سبب أساسي في سرعة ظهور بطن الحامل.
  • معاناة المرأة من انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل، أو حتى المعاناة من الإمساك تحديدا في الأشهر الأولى.
  • التعرض إلى حالات حمل سابقة.
  • خضوع الأم لبعض العمليات الجراحية في منطقة البطن.
  • عدد الأطفال في بطن الأم الحامل حيث من الممكن أن يكونوا توأم وبهذا الشكل يظهر حجم بطن المرأة في وقت مبكر.
  • وضعية الطفل أيضًا قد تؤثر في ذلك.
  • طبيعة جسم المرأة الحامل ووزنها.

اقرأ أيضًا: أفضل نومة لتثبيت الحمل والحفاظ على صحة الجنين

بعض الأعشاب التي تقلل الانتفاخ والغازات للمرأة الحامل

يوجد الكثير من الحلول لحل مشكلة انتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل، والتي من أهمها تناول بعض الأعشاب الطبيعية التي لا تؤثر سليا على سلامة الأم وحملها، وهي عبارة عن الآتي:

  • تناول مشروب بذور الشام التي يحيد من الأحماض في المعدة والتي تساعد في عملية الهضم، ويحتوي على مكونات نشيطة تعمل كمضادات للتشنجات.
  • تناول النعناع، حيث إنه له دور كبير في التخلص من الغازات لأنه يساعد على التخلص من الغازات المتواجدة في المعدة بشكل سريع.
  • تناول الكثير من السوائل بكثرة، لأن تناول الماء تحديدا بمقدار كبير يعمل على تطهير المعدة وجعلها أفضل.
  • الحركة في وضع آمن، حيث إن الحركة ضرورية للحامل ولكن بدون مجهود مضاعف، وهي تقلل أيضًا من اضطرابات المعدة بسبب الحركة الدائمة لها.

الملخص

  • شعور المرأة بانتفاخ البطن في الشهر الاول من الحمل أمر طبيعي يصاحب السيدات في المراحل الأولى بسبب التغيرات الجسدية بسبب الحمل.
  • قد يحصل الانتفاخ في البطن للمرأة في بداية الحمل بسبب انبعاث بعض الغازات من المعدة التي تجعل المعدة في وضع غير مريح.
  • لابد على الأم أن تقوم بتقسيم تناول الوجبات خلال اليوم لأن هذا يجعل الجهاز الهضمي أكثر راحة.
  • من الأفضل أيضًا على الحامل ألا تهمل تناول الطعام الصحي طوال فترة الحمل للمحافظة على سلامة جسمها من كل المخاطر.
  • الحركة المستمرة للأم الحامل هو السبب الأساسي الذي يعمل على التحسين من حالة المعدة ولا يصيبها بالاضطرابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *