سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم وكيف تتعاملين معه؟

سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم

من أهم أعراض اضطرابات النوم بالنسبة لأطفال البكاء المفاجئ أثناء النوم، لذلك فإن الكثير من الأمهات يبحثن حول مشكلة سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم، لمحاولة حل هذه المشكلة التي تسبب لهم ذعرا.

فإن الكثير من الأطفال وخاصةً الرضَّع قد يصدر منهم أصوات تدل على الصراخ والبكاء المستمر أثناء النوم، مما يسبب للأمهات الذعر والخوف والقلق على أطفالهم حيث إنهم يرغبون في استقرارهم النفسي دائما.

وتعدد أسباب بكاء الطفل أثناء النوم، وهي مشكلة بسيطة سوف تتمكن الأمهات من معالجتها والتعامل معها بسهولة وبهدوء بدون الحاجة إلى الكثير من التفاصيل العلاجية، حيث إنها مشكلة عارضة ولها بعض الخطوات لإزالتها.

سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم

سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم

يوجد العديد من أسباب بكاء الطفل أثناء النوم، وهذا سنتعرف عليه من خلال موقع مألوف والذي يوضح لنا سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم، حيث إنه يتلخص في الأمور التالية:

الشعور بالجوع

قد يبكي الطفل أثناء نومه بسبب شعوره بالجوع، وهذه من أهم أسباب بكاء الطفل أثناء النوم، فمن الممكن أن يستيقظ فجأة وهو يشعر بالجوع الشديد، فعادةً ما يحتاج إلى تناول الحليب سواءً كان من الأم أو حليبا صناعيا.

فإن الطفل من العادة أنه يحتاج إلى تناول الحليب كل ساعتين تقريبًا من أجل تغذية جسده، وفي هذه الحالة فهو كثيرا ما يستيقظ من النوم ليبحث عن الحليب وتناوله لأنه هو الطعام الذي لا يعرف غيره حتى الآن.

رؤية الطفل لبعض الكوابيس

إن الطفل مثل البالغ تمامًا من الممكن أن يتعرض في منامه لبعض الكوابيس، ولذلك فإن من أهم أسباب بكاء الطفل وهو نائم هي رؤية الكوابيس، حيث إن الرضيع عندما يتخطى الأربعة أشهر يرى الكثير من التطورات في خياله.

وقد تدخل إلى ذهنه وخاصة أثناء النوم بعض الأحداث والأشياء المشوقة والممتعة كذلك، وكل هذه الأشياء من الممكن أن تسبب له رؤية الكوابيس.

اقرأ أيضًا: تطور الحواس عند الطفل الرضيع من الولادة حتى 1 عام من عمره

الشعور بالبرد أو الحر المفرط

قد يشعر الطفل في أيام البرد القارس بالبرودة الشديدة، أو في أيام الحر بالحر الشديد أثناء النوم، مما يجعله يبكي أثناء النوم بشكل مفاجئ بسبب عدم فهم الحالة التي يتعرض إليها.

وفي الأغلب لا يتمكن الطفل عن التعبير عما يشعر به بسهولة إلا من خلال البكاء فقط، ولا يتمكن من إخبار الأم بأنه يرغب في ارتداء أو نزع قطع من الملابس، لذلك فعلى الأم أن تبحث في كل أمور الطفل حتى تتعرف على المشكلة.

رغبته في تغيير الحفاظة

من الممكن أيضًا أن يكون سبب بكاء الطفل أثناء النوم بسبب الرغبة في تغيير الحفاظة الخاصة به لأنها قد امتلأت أثناء النوم، فبهذا الشكل لن يتمكن الطفل الرضيع من مواصلة النوم أبدًا، ويعتبر البكاء في هذه الحالة هو إنذار بالقلق وعدم الراحة.

البيئة المزعجة المحيطة

قد لا يتمكن الطفل من النوم بشكل عميق في بيئة مزعجة، مثل سماع أصوات مرتفعة في المنزل، أو ضوضاء شديدة في الشارع غير مبررة ومفاجأة تدخل إلى المنزل فيبكي الطفل بسبب قلق نومه.

ما هي أنواع اضطرابات النوم لدى الأطفال؟

قد يتعرض الأطفال إلى الكثير من الاضطرابات المختلفة عن بكاء الطفل أثناء النوم، ولذلك فنحن نرى أن الأمهات لا يبحثن فقط حول سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم، بل إنهن يبحثن عن أسباب اضطرابات النوم لدى الأطفال أيضًا، والمتمثلة في الآتي:

المشي أثناء النوم

الكثير من الأطفال يعانون من هذه المشكلة وهي من الظواهر الحميدة لديهم، ولكنها قد تمثل خطورة لأن الكثير من الأطفال قد يمشون في المنزل أثناء النوم ويأكلون ويشربون أيضًا ومن الممكن أن يخرجون من المنزل تمامًا وهذه من أخطر الأمور.

وتظهر هذه الظاهر لدى حوالي 15% فقط من الأطفال ابتداءً من عمر الرابعة وتختفي تلقائيا مع تقدم السن للطفل.

ومن الممكن أن ينجم عن هذه الظاهرة بعض المخاطر التي قد يفعلها الطفل في نفسه بدون وعي أو إدراك منه، مثل السقوط، أو لمس أداة حادة قد تؤذيه، أو الاصطدام بالأبواب أو الزجاج وما إلى ذلك من المخاطر في المنزل.

اقرأ أيضًا: كيفية تنظيم نوم الطفل حديث الولادة بطرق مبتكرة

الحديث أثناء النوم

يتعرض الكثير من الأطفال لهذه المشكلة وهي من اضطرابات النوم الشائعة لدى الكثير من الأطفال، حيث يعاني منها حوالي 10% من الأطفال، وهي أيضًا تختفي مع الوقت والتقدم في العمر للطفل.

الذعر الليلي

وهذه المشكلة تظهر في القلق المفاجئ الغير مبرر والذي ينتج عنه صراخ أو بكاء عميق أثناء النوم، وربما هذا بسبب ما يحدث في المحيط من ارتفاع أصوات وما إلى ذلك ولكنه يكون مزعجا، ولذلك فإن الأمهات يبحثن عن سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم.

طبيعة اختلال النوم للأطفال

قد يحدث للأطفال اختلال عارض في توقيت النوم، ويفقدون القدرة على النوم بشكل عميق أو الإغفاء المتواصل، أو قد يصاحبهم أيضًا النوم الكثير المفرط المصاحب للإرهاق.

وجسم الطفل عادة ما يقوم بعض الوظائف أثناء النوم بناء على ساعات محددة تلائم النور والظلمة، ومن الممكن أن تصاب هذه الساعة البيولوجية لدى الطفل بالتشوش في حالات مثلا كالتي يسافر فيها الشخص إلى مسافات كبيرة.

وهذا الأمر قد يسبب اختلال للنوم عند الأطفال لمدة قصيرة أو عدة ساعات، وكل هذه الاضطرابات لا يمكن اعتبارها مقلقة أو سيئة بل هي عابرة وآمنة، بخلاف الأطفال الذين يحصل لديهم انقلاب تلقائي في الساعة البيولوجية مثل الأطفال المصابين باضطراب النوم.

حيث إن هذا النوع من الأطفال قد تنعكس لديهم الساعة وينامون بالنهار فترة أطوال ويصعب إيقاظهم لأن هذا التوقيت بالنسبة لهم يوافق موعد الفجر بالنسبة لأطفال الساعة المنضبطة.

اضطرابات التنفس للأطفال أثناء النومسبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم

لا يعتبر البحث عن سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم وحده هو الحل لمشكلة اضطرابات النوم، بل يوجد عارض مهم وهو خلل التنفس للأطفال أثناء النوم، والمنقسم إلى الآتي:

انقطاع النفس النومي المركزي

هذا النوع ينقطع فيه التنفس بدون محاولة جديدة لأخذ النفس، وهذه الظاهرة شائعة مع الرضع، وتصاحب الكثير من الأمراض الأخرى، وهذه المشكلة لا تمثل خطورة كبيرة لو تم التعامل معها جيدًا.

انقطاع النفس الانسدادي النومي

هذه الظاهرة تنتشر مع أطفال عمر الـ 3 إلى 7 سنوات، ومن خلالها يتم انسداد مجرى الهواء في منطقة الأنف الخلفية والبلعوم، وهد ينتج عنها إزالة الوزتين أو وجود لحمية، وتظهر هذه الظاهرة لدى الأطفال الذين يعانون من تشوهات في الوجه.

اقرأ أيضًا: تطور الحواس عند الطفل الرضيع في الشهر الثالث كيف يحدث ذلك؟

عدد الساعات الطبيعية لنوم الأطفال

يوجد جدول مناسب لنوم الأطفال الطبيعي، والمندرج في الآتي:

  • الأطفال من سن الـ 4 شهور إلى 12 شهر ينامون من 12 إلى 16 ساعة يوميا.
  • أما الأطفال من عمر العام إلى العامين ينامون من 11 إلى 14 ساعة.
  • ومن سن 3 سنوات إلى 5 ينامون من 10 إلى 13 ساعة.
  • أما من سن الـ 6 سنوات إلى 12 ينامون من 9 إلى 12 ساعة.
  • والأطفال من سن 13 إلى 18 سنة ينامون من 8 إلى 10 ساعات.

الملخص

  • الكثير من الأمهات يبحثن عن سبب بكاء الطفل المفاجئ وهو نائم، للاطمئنان على أطفالهن.
  • قد يشعر الطفل بالكثير من المشكلات التي من أهمها البكاء في النوم بسبب الكوابيس التي يرونها.
  • قد يقوم الطفل في لنوم بالبكاء بسبب احتياجه للطعام وبسبب الجوع الذي يشعر به.
  • من الممكن أن يمشي الطفل أثناء النوم وهذا قد يسبب له بعض المخاطر مثل السقوط أو مسك أداة حادة تؤذيه.
  • من أهم مشكلات اضطرابات النوم لدى الأطفال هو انقطاع التنفس لفترة من الزمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *