ما هو سبب تأخر الدورة الشهرية وطرق التشخيص والعلاج؟

سبب تأخر الدورة الشهرية

الدورة الشهرية من أهم علامات بلوغ الفتاة والتي تمهد الفتاة للزواج والحمل أيضًا، وبالتالي يجب أن تتعرف على سبب تأخر الدورة الشهرية إذا حدث وتعرضت إلى هذا الأمر فقد يكون له عدة أسباب.

ومن الجدير بالذكر أن أمر تأخر الدورة الشهرية عن موعدها من الأمور الطبيعية التي تحدث نتيجة وجود خلل أو اضطرابات في الهرمونات ولكن يتم علاجه إذا ازداد الأمر وتكررت أكثر من مرة.

ما هو سبب تأخر الدورة الشهرية؟

سبب تأخر الدورة الشهرية

يذكر موقع مألوف أن هناك أكثر من سبب تأخر الدورة الشهرية والتي منها يمكن أن يكون أمر طبيعي ومنه ما يكون غير طبيعي ويحتاج إلى علاج فوري، ومن أهم تلك الأسباب نذكر الآتي:

التوتر والقلق

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية هو التوتر والقلق والاضطرابات النفسية تلك التي تؤثر على الهرمونات المسؤولة عن تنظيم الدورة الشهرية، ويكون هذا السبب شائع أكثر لدى المتزوجات نتيجة خوف وقلق الفتيات وتغير نمط الحياة المعتاد لديهم.

تناول حبوب منع الحمل

بعد الزواج تفضل المرأة تناول حبوب منع الحمل لكي يتم تأخر الحمل فترة من الوقت، وبالتالي تؤثر تلك الحبوب على الدورة الشهرية لأنها تعمل على هرمونات المرأة ولكن يبدأ الجسم في التأقلم مع تلك الحبوب من ثلاث شهور إلى ستة أشهر.

الحمل

يعتبر هذا السبب من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى انقطاع الدورة الشهرية لأنه في فترة الحمل لا يوجد دورة شهرية، ولكن هذا لا يعد اختبار أساسي للحمل ففي حالة انقطاع الدورة الشهرية عن موعدها يمكنك إجراء اختبارات الحمل المنزلية أو فحص عينة من الدم والبول.

الزيادة في الوزن

من أكثر الأسباب شيوعا لتأخر الدورة الشهرية هو السمنة المفرطة، وهذا لأن زيادة نسبة الدهون في الجسم يؤثر هذا على إفرازات الغدد والهرمونات الأنثوية وبالتالي يحدث خلل في الهرمونات وفي وظائفها ومن ثم تتأخر الدورة الشهرية.

تناول بعض الأدوية

في بعض الأحيان قد يكون هناك بعض الأدوية التي يكون من آثارها الجانبية على الجسم هو حدوث تأخر أو اضطرابات في الدورة الشهرية مثل مضادات الاكتئاب والكيماوي المخصص لعلاج السرطانات وأدوية بديلة للهرمونات وأدوية الغدة الدرقية ومميعات الدم وهكذا.

مرحلة سن اليأس

وهي المرحلة التي يحدث فيها انقطاع الطمث بشكل نهائي ويقوم الجسم بتمهيد تلك المرحلة عن طريق حدوث بعض الاضطرابات في الدورة الشهرية وتأخرها عن موعدها وتبدأ تلك المرحلة بعد الأربعينات عند المرأة ويمكن أن تحدث بشكل مبكر أو متأخر على حسب طبيعة كل جسم.

اقرأ أيضًا: رشح الدورة ما هي أعراض هذه الحالة وعلاجها

مخاطر تأخر الدورة الشهرية

عند حدوث تأخر في الدورة الشهرية سواء كان سبب تأخر الدورة الشهرية نابع من حالة صحية أو نفسية فإن هناك مجموعة من المخاطر التي يمكن أن تحدث في الجسم، ومنها ما يأتي:

غزارة الدورة الشهرية

عند تأخر الدورة الشهرية وتأتي في موعد متأخر عن موعدها الأساسي الثابت في كل شهر فسوف تعاني المرأة من كثرة دم الطمث وبالتالي يسبب لها الضعف الانيميا وعدم القدرة على بذل المجهود فضلًا عن الشعور بألم في الحوض واضطرابات في الحالة النفسية لها.

صعوبة الإنجاب

من أبرز خاطر تأخر الدورة الشهرية إن هذا العارض يؤدي إلى ارتفاع نسبة إصابة الفتاة بتكيس المبايض، وتلك الحالة قد تؤثر على سهولة حدوث الحمل عند الزواج فضلًا عن تأخر الدورة الشهرية يصعب على الفتاة معرفة موعد الإباضة وبالتالي صعوبة نجاح الحمل.

احتمالية الإصابة بهشاشة العظام

تأخر الدورة الشهرية تعمل على احتباس الدم داخل الجسم وبالتالي يؤثر على نسبة هرمون الاستروجين في الجسم ونقصان هذا الهرمون يعمل على زيادة فرص تعرض العظام للهشاشة، وهذا لأن الهرمون يعمل على تقوية العظام وزيادة كثافتها.

أعراض تأخر الدورة الشهرية

بعد التعرف على سبب تأخر الدورة الشهرية فإن هناك مجموعة من الأعراض التي تصاحب تأخر الدورة الشهرية ومن أهم تلك الأعراض ما نذكره في النقاط التالية:

  • ألم في الحوض: تأخر الدورة الشهرية ناتج عن حدوث مجموعة من الاضطرابات في الهرمونات وبالتالي يصاحب هذا الأمر ألم في الحوض وأسفل الظهر وصداع.
  • تساقط الشعر: بالتزامن مع حدوث تأخر في الدورة الشهرية تبدأ تلاحظ المرأة أن شعرها يسقط بشكل محلو وغير معتاد نتيجة اضطرابات الهرمونات.
  • ظهور حب الشباب: من أكثر الأعراض التي تظهر بسرعة عند وجود خلل في الهرمونات هو ظهور حب الشباب في وجه المرأة وعند تأخر الدورة الشهرية.
  • زيادة نمو شعر الجسم: قد يكون السبب الكامن وراء تأخر الدورة الشهرية هو زيادة نسبة هرمون التوستيرون الذكوري وهذا الأمر يؤدي إلى زيادة نمو شعر الجسم بشكل ملحوظ.
  • القلق والتوتر: ولأن تأخر الدورة الشهرية ناتج عن وجود اضطرابات في الهرمونات فإن هذا يعمل بشكل كبير على تعرض المراة إلى التوتر والقلق والاكتئاب وبعض الاضطرابات النفسية.

ماذا يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية

سبب تأخر الدورة الشهرية

في بعض الأحيان قد يكون الأمر طبيعي إذا حدث وتأخرت الدورة الشهرية مرة واحدة ولم تتكرر ولكن هناك بعض الحالات التي يجب فيها أن تلجأ إلى الطبيب المعالج وتلك الحالات نذكرها كالآتي:

  • إذا تأخرت الدورة الشهرية أكثر من ثلاث شهور متتالية مع عدم حدوث حمل لدى المتزوجات يجب أن تستشيري فيها الطبيب للتعرف على السبب وعلاج تلك الحالة.
  • إذا استمرت الدورة الشهرية أكثر من أسبوع ففي تلك الحالة قد يوجد هناك نزيف أو أمر غير طبيعي لابد من اللجوء إلى الطبيب فيه.
  • في حالة الشعور بألم ووجع لا يمكن تحمله من قبل الفتيات أثناء تأخر الدورة الشهرية.
  • إذا جاءت الدورة الشهرية مرافق معها الشعور بحمى وأعراض غير طبيعية مع وجود إفرازات غير عادية يتم اللجوء إلى الطبيب.
  • في حالة كانت الدورة الشهرية تتكرر كل أقل من 28 يوم وكل أكثر من 38 يوم.

اقرأ أيضًا: أعراض الدورة الشهرية قبل نزولها بأسبوع وأسبابها

الوقاية من حدوث تأخر في الدورة الشهرية

بعد التعرف على سبب تأخر الدورة الشهرية فإنه يمكنك أن تتبع بعض النصائح والتعليمات التي تساعدك في عدم التعرض إلى تأخر الدورة الشهرية لتجنب خاطرها وأعراضها، عن طريق الآتي:

تعديل نمط الحياة

وهذا يتم من خلال اتباع نظام غذائي صحي متكامل يحتوي على كافة العناصر والفيتامينات التي يحتاج لها الجسم، مع الحرص على ممارسة بعض تمرينات الرياضة الخفيفة دون بذل مجهود شديد يؤثر على قوة الجسم، فضلًا عن أهمية الحفاظ على الوزن المناسب ليست نحافة وليست سمنة مفرطة.

الابتعاد عن التوتر والقلق

وهذا لأن الاضطرابات النفسية من أهم الأسباب التي تؤدي إلى اضطرابات وخلل في الهرمونات وبالتالي تأخر الدورة الشهرية، لذلك لابد من الابتعاد عن أي مسببات للتوتر والقلق وفي حالة المعاناة من تأخر الدورة وتقوم بالابتعاد عن أي مسببات للتوتر سوف تعود الدورة الشهرية لطبيعتها.

عدم تناول أدوية بدون استشارة الطبيب

من أهم وأبرز الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية هو تناول الأدوية التي تؤثر على مستويات الهرمونات في الجسم، وبالتالي لابد من استشارة الطبيب أولًا قبل تناول أي دواء فضلًا مراجعة المكونات التي يحتوي عليها الدواء وهل هي مناسبة مع طبيعة كل جسم أم لا.

اقرأ أيضًا: حاسبة التبويض للحمل بتوأم ذكور كيف تكون؟

الملخص

  • تأخر الدورة الشهرية قد يحدث نتيجة مجموعة من الأسباب منها التوتر والقلق والحمل وزيادة الوزن أو نتيجة تناول بعض الادوية.
  • يحدث تأخر الدورة الشهرية مصاحب معه مجموعة من الأعراض منها الشعور بألم في الرأس وأسفل الظهر والحوض والتوتر والقلق وغزارة دم الدورة الشهرية.
  • هناك مجموعة من الأسباب التي تجعلك تلجأ إلى الطبيب في حالة تأخر الدورة أكثر من ثلاث مرات أو وجود ألم ووجع غير محتمل.
  • حتى تتجنب حدوث تأخر الدورة الشهرية يمكنك تغيير نمط الحياة وتعديله واتباع نظام غذائي صحي والمحافظة على الوزن وعدم تناول أدوية أخرى.
  • من مخاطر حدوث تأخر الدورة الشهرية هو غزارة الدورة التالية فضلا عن زيادة فرص الإصابة بهشاشة العظام وزيادة فرص الإصابة بتكيس المبايض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *