سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم فضل قولهما

معنى التسبيح وقول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم هو أن العبد يذكر عظمة وجلال الله عز وجل فهو لا تشوبه شائبة ومعنى هذه الجملة أن الله تعالى كامل متكامل.

إذا رغبت في التعرف بشكل مفصل حول التسبيح وفضله يمكن أن نعرض لك كل ذلك وأكثر من خلال الأسطر التي نتيحها لك أدناه.

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

كالعادة يقدم لك موقع مألوف إجابة كاملة حول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم مما يلي:

أوضح رسولنا الكريم أن من قال سبحان الله وبحمده غفر الله ذنوبه، وذلك كما ورد في الحديث الشريف حيث قال رسول الله صل الله عليه وسلم ” من قال سبحان الله وبحمده حط الله عنه ذنوبه وإن كانت أكثر من زبد البحر “.

فهي تعني التنزيه من الأمور البشرية والدنيوية ومدح الله عز جلاله والثناء عليه.

فضل قول سبحان الله وبحمده

تم ذكر فضل هذه الجملة في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، والتي نذكر منها ما يلي:

  • قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” من قال سبحان الله وبحمده حط الله عنه ذنوبه وإن كانت أكثر من زبد البحر “.
  • قال النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ” إن أحب الكلام إلى الله سبحان الله وبحمده “.
  • في حديث نبوي أخر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” من قال حين يصبح وحين يمسي سبحان الله وبحمده مئة مرة لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به، إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه “.
  • ورد عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه: كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أيعجز أحدكم أن يكسب كل يوم ألف حسنة؟، قال يسبح مئة تسبيحة فيكتب له ألف حسنة أو يحط عنه ألف خطيئة.
  • ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ” كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم “.

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

اقرأ أيضًا: دعاء سورة الواقعة للرزق والغنى وتسديد الديون مكتوب

آيات التسبيح في القرآن الكريم

جملة سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم من أحب وأعظم الجمل إلى الله سبحانه وتعالى ولها مكانه عظيمة عند الله عز جلاله، وذكرها الله في آيات متعددة في كتابه الكريم ونذكر بعض منها فيما يلي:

  • ” سبحان الذي أسرى بعبده ليلًا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير “.
  • ” يسبح لله ما في السماوات وما في الأرض الملك القدوس العزيز الحكيم “.
  • ” يا أيها الذين أمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا وسبحوه بكره وأصيلا “.
  • ” سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين “.

أفضل أوقات التسبيح

يجب أن يعود المسلم نفسه على التسبيح وذكر الله في كل الأوقات، ولكن جاءت بعض المواضع من القرآن الكريم تدل على الأوقات المعينة، ونذكر منها ما يلي:

  • يعد من أفضل أوقات التسبيح أثناء الصلاة وبعدها، فكما ورد في السنة النبوية بأن المسلم يبدأ صلاتة بالتسبيح وذلك بقول ” سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك “.
  • التسبيح أثناء قيام الليل، فقد ورد ذلك عن أبي هريرة رضي الله عنه وأرضاه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” من سبح الله في دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين وحمد الله ثلاثا وثلاثين وكبر الله ثلاثا وثلاثين فتلك تسعة وتسعون، وقال تمام المئة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر “.
  • أوقات الصباح والمساء، وذلك من القرآن الكريم وقول الله تعالى: ” وسب بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى “.
  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” من قال حين يصبح وحين يمسي سبحان الله وبحمده مئة مرة لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه “.
  • قول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عند التعجب أو الاستغراب من أمر ما، حيث ورد عن أبي هريرة رضي الله عن أخبر ” أنه لقيه النبي صلى الله عليه وسلم في طريقة من طرق المدينة وهو جنب فانسل فذهب فاغتسل، فتفقده النبي صلى الله عليه وسلم فلما جاءه قال: أين كنت يا أبا هريرة قال: يا رسول الله لقيتني وأنا جنب فكرهت أن أجالسك حتى أغتسل، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: سبحان الله إن المؤمن لا ينجس “.
  • التسبيح وقت الخروج من المجلس، حيث ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم ” من جلس في مجلس فكثر فيه لغطة فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك: سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك، إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك “.

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

اقرأ أيضًا: اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين أجمل دعاء لأموات المسلمين

فضل الذكر

تتعدد فضائل ذكر الله سبحانه وتعالى، فهي لا حصر لها، حيث ذكرها الله تعالى في كتابه الكريم ومن أبرزها ما نوضحه أدناه:

  • الفوز في الدنيا والآخرة، فهذه نتيجة لا بد منها عند ذكر الله.
  • عند التسبيح وذكر الله يذكر الله تعالى هذا العبد في الملأ الأعلى ويثني عليه أمام الملائكة.
  • ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ” إن الله عز وجل يقول: أنا مع عبدي إذا هو ذكرني وتحركت بي شفتاه “.
  • الطمأنينة لقوله تعالى: ” واذكر ربك في نفسك تضرعًا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال ولا تكن من الغافلين “.
  • الغفران، حيث أن من أهم الأمور التي تغفر للعبد ذنوبه هو ذكر الله تعالى، وذلك كما ود في الكتاب الكريم ” والذاكرين الله كثيرًا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرًا عظيما “.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” ما عمل آدمي عملا أنجى له من عذاب الله من ذكر الله “.

الملخص

  • يعد التسبيح من أحب الأقوال إلى الله تعالى فهي تدل على كمال الله.
  • كما ذكرنا من الأحاديث النبوية الشريفة أن أجر التسبيح وقول سبحان الله وبحمده يزيل عنك الذنوب.
  • عطر لسانك بذكر الله واحصل على ألف حسنة في اليوم بقول سبحان الله مئة مرة.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” ألا أدلك على غراس هو خير من هذا؟ تقول سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكب يغرس لك بكل كلمة منها شجرة في الجنة “.
  • يجب معرفة أن قول تلك الكلمات السهلة والبسيطة فضل وأجر كبير، وفيما رواه الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” لقيت إبراهيم ليلة أسري بي فقال: يا محمد أقرئ أمتك مني السلام وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء، وأنها قيعان، وأن غراسها سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.